Skip to main content
تأسست عام 2014 كشركة مملوكة بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، لتعمل على إدارة مجموعة من الاستثمارات العالمية القائمة والاستثمار في مشاريع وفرص جديدة.

قيادتنا

يرأس مجلس إدارة دوبال القابضة

سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم

نائب حاكم دبي، وزير المالية.

رئيس مجلس الإدارة

سمو الشيخ
حمدان بن راشد آل مكتوم
نائب حاكم دبي، وزير المالية

-اقــرأ المــزيــد

نائب رئيس مجلس الإدارة

سعادة سعيد محمد أحمد الطاير

-اقــرأ المــزيــد

عضو مجلس الإدارة

عبد الواحد محمد الفهيم

-اقــرأ المــزيــد

عضو مجلس الإدارة

هلال خلفان بن ظاهر

-اقــرأ المــزيــد

عضو مجلس الإدارة

خليفة حسن عبدالله الدبوس

-اقــرأ المــزيــد

الرئيس التنفيذي

عبدالناصر بن كلبان

-اقــرأ المــزيــد

img

تاريخنا

أصدر صاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم مرسوماً لإنشاء شركة دبي للألمنيوم (دوبال) ومصهراً للألمنيوم في مايو 1975، ووُضِع حجر الأساس في أكتوبر من العام ذاته. وبدأ الإنتاج التجاري للمصهر في العام 1980.

img

بداياتنا

إثر استكمال عمليات توسيع متتالية، شهد العام 2009 بدء الإنتاج في شركة الإمارات للألمنيوم (EMAL). وفي العام 2013 تم الإعلان عن تأسيس شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من خلال دمج أعمال الألمنيوم والأصول الأخرى لشركة دوبال (جبل علي) مع شركة الإمارات للألمنيوم في الطويلة.

في العام 2014 انطلقت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كشركة مساهمة مملوكة مناصفةً بين مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية وشركة مبادلة للتنمية ش.م.ع أبوظبي (الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبي). تأسست دوبال القابضة ذ.م.م كشركة مملوكة بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، لتتولى إدارة عدد من الاستثمارات ومن بينها 50% من أسهم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

خريطة الطريق

انسجاماً مع تطلعات المساهم ومجلس إدارتها، تسعى دوبال القابضة إلى أن تتطور إلى ما هو أبعد من مهامها الحالية التي تنحصر بإدارة الأصول الموروثة المؤتمنة بها، وأن تصبح مستثمراً عالمياً في مجالات السلع والتعدين، والطاقة، والمشاريع الصناعية، مع الحفاظ على تركيز خاص فيما يتعلق بتنمية وتطوير مجمع متكامل لصناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وستعمل دوبال القابضة، من خلال الاستثمار مع شركاء في الأعمال من ذوي السمعة الجيدة، على دعم التعاون بين إمارات الدولة على مستويات أعلى، بما يخدم رؤية دبي 2030/2050 حول الطاقة النظيفة، ويساعد في خلق المزيد من الوظائف في الاقتصاد الوطني.

ومن جهة أخرى، فإن المسار الطموح الذي اتخذته دوبال القابضة بهدف تطوير أعمال ومشاريع تعتمد على الصناعات التحويلية للألمنيوم في الدولة، سيؤدي أيضاً إلى زيادة حجم استهلاك الألمنيوم من مصاهرها في السوق المحلي، كما سيدعم عملية تراكم وإضافة القيمة عبر مجمل سلسلة الأعمال القائمة على الألمنيوم.

×
×