طاقة تعادل إزالة 850 ألف مركبة عن الطرقات

الطاقة

نستثمر في واحدة من أكثر محطات الطاقة كفاءةً على مستوى الدولة.

تشمل استثماراتنا محطة جديدة للطاقة، تبلغ كلفتها 1.5 مليار درهم ومن شأنها المساهمة في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو طاقة أكثر كفاءة، وبالتالي توفير الثروات الطبيعية وتقليص التكاليف والانبعاثات.

الطاقة

وستكون المنشأة مساهماً بارزاً في “استراتيجية الإمارات للطاقة 2050″، وهي تضم توربينات الغاز من طراز “إتش كلاس” من “سيمنز”. ويتوقع لهذه التوربينات أن تسهم في تقليص الانبعاثات بنسبة 10%، أي ما يعادل غرس 17 مليون شجرة سنوياً.

ويشمل ذلك تقليص انبعاثات أكسيد النتروجين لوحده بنسبة 58%، الأمر الذي يعود بالمنفعة على جودة الهواء المحلي بما يعادل إزالة 850 ألف سيارة عن الطرقات.

تقع المحطة في منطقة جبل علي بدبي، وستتولى “الإمارات العالمية للألمنيوم” تشغيلها، وستدخل حيز التشغيل الكامل بحلول الربع الثالث من عام 2021 لتقوم بتوليد 600 ميجاواط من الطاقة، ولديها حالياً عقدٌ لمدة 25 عاماً. ويأتي استثمارنا هذا بالشراكة مع “مبادلة للاستثمار”، عبر شركة “جي إيه للطاقة والمياه” المملوكة بالتساوي.